عضو بتجارية الجيزة تناشد الدولة بالمساندة في استرداد حقوق الشركات بالخارج

[ad_1]

قالت دينا بكري عضو شعبة السياحة بغرفة الجيزة التجارية إن العالم كله يتجه إلى العودة لطبيعته ونشاطه من جديد لأن العالم لن يتوقف ولكن مع اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية حتى يتم التوصل إلى اكتشاف علاج يقضي على فيروس كورونا.

وطالبت دينا بكري بسرعة توفير التمويل اللازم من البنوك بفائدة مخفضة للقطاع السياحي كما أعلنت الحكومة حتى تتمكن شركات السياحة من الالتزام بسداد رواتب العاملين بها والاستمرار خاصة في ظل هذه الأزمة ومع عودة السياحة الداخلية تدريجيا والتي أعلن عنها رئيس الوزراء مؤخرا لابد من توافر العمالة المدربة حتى لا يتأثر النشاط السياحي والخدمة المقدمة للنزلاء ويكون القطاع السياحي قادر سريعا على التعافي من أزمة كورنا.

وأوضحت دينا بكري أن شركات السياحة تعاني من جملة مشاكل منها عدم وجود إمكانية لدفع رواتب العاملين في ظل التوقف التام للحركة السياحية سواء السياحة المستجلبة أو الدينية فيما يتعلق بموسم العمرة وكذلك عدم استلام مستحقات وتعاقدات الشركات السياحية من منظمي الرحلات بالخارج عن البرامج التي تم تنفيذها قبل أزمة كورونا وهذا فيما يتعلق بالسياحة المستجلبة.

أما السياحة الدينية فتواجه مشكلتين الأول مطالبة العملاء الذين لم يؤدوا مناسك العمرة  نتيجة لازمة كورونا باسترداد أموالهم من الشركات وكذلك عدم استلام مستحقات الشركات سواء مقدمات حجز لدى الفنادق أو قيمة تذاكر الطيران الخاصة بالعمرة من أغلب شركات الطيران.

ودعت دينا بكري إلى ضرورة تمويل البنوك لشركات السياحة طبقا لمبادرات الحكومة ومساندة الدولة في استرداد مستحقات الشركات لدى منظمي الرحلات بالخارج وكذلك الفنادق وشركات الطيران وكذلك رسوم التأشيرات.



[ad_2]

Source link