«عويلاتنا واحدة» مبادرة لتغيير الصورة الذهنية عن «الصعايدة»

[ad_1]

عمر يوسف

الصعيد المصري يحمل ثقافة وطابع خاص عن مصر وشعبها أبناء الأصالة ومنع الكرم وحسن معاملة الغير، إلا أن هناك البعض الذين لم يذهبوا إلى أي من المحافظات الحدودية من قبل، ولديهم صورة ذهنية سيئة عن أبناء الصعيد وطريقة تفكيرهم وتعاملهم الصارم مع الكثير من قضايا حياتهم.

وأطلق 14 شاب من طلاب الفرقة الرابعة بكلية الإعلام بجامعة القاهرة حملة اجتماعية بعنوان «عويلاتنا واحدة»؛ لتغيير الصورة الذهنية عن الصعيد، وسد الفجوة الحضارية والاستثمارية بين الصعيد والمدن الكبرى، برعاية هويدا مصطفى، عميد كلية الإعلام.

اقرأ أيضا|سر بلزوني.. «إيطالي» حامل خزائن مقبرة رمسيس

من جانبها تقول شيماء محمد، منسق بالمبادرة، إن الهدف الأول والأخير منها، أن يسير أبناء الصعيد في القاهرة والجيزة دون خوف من كلام الآخرين عنه، خاصة النكات التي ظهرت على أبناء الصعيد، دون أن يكون هناك تأكد من صحتها وصدقها.

وقالت سمية سعيد، منسق بالمبادرة، إن هدف المبادرة، إصلاح الصورة الذھنیة السلبیة المتكونة عن الصعید لدى سكان المدن الآخرى، والترویج للسیاحة في الصعید الذي یزخر بالعدید من المعالم السیاحیة والأثریة، والترویج للحرف الیدویة التي یمتھنھا أھل الصعید لما تمثله من ھویة حضاریة ومصدر دخل للعدید من الأسر، وتسلیط الضوء على محاولات تمكین المرأة في الصعید، فضلًا عن إبراز العادات الإيجابية لأھالي الصعید ومحاولة إصلاح العادات السلبیة، والتطرق إلى النماذج الصعیدیة الناجحة في مختلف المجالات والمھن.



[ad_2]

المصدر