فيديو | ما هي منظومة الفاتورة الإلكترونية وفوائد الاشتراك بها؟

[ad_1]

نشرت مصلحة الضرائب  فيديو تعريفي عن منظومة الفاتورة الإلكترونية وفوائد الاشتراك بها.

وكان الدكتور محمد معيط وزير المالية، أكد أن مجلس الوزراء قرر إلزام جميع وحدات الإدارة المحلية، والهيئات العامة الخدمية والاقتصادية، وغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة، وشركات القطاع العام، وشركات قطاع الأعمال العام، والشركات القابضة والشركات التابعة لها، والشركات التي تساهم الدولة وغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة في رأسمالها بنسبة تتجاوز ٥٠٪ التي تبيع سلعًا أو خدمات بالتسجيل في منظومة الفاتورة الإلكترونية التي تم إنشاؤها بمصلحة الضرائب المصرية، في موعد أقصاه أول يوليو المقبل.

وأضاف الوزير أن مجلس الوزراء قرر أيضًا إلزام وحدات الجهاز الإداري للدولة، ووحدات الإدارة المحلية، والهيئات العامة الخدمية والاقتصادية، وغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة، وشركات القطاع العام، وشركات قطاع الأعمال العام، والشركات القابضة والشركات التابعة لها، والشركات التي تساهم الدولة وغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة في رأسمالها بنسبة تتجاوز ٥٠٪، اعتبارًا من أول يوليو المقبل، بعدم التعاقد مع أي من الموردين أو المقاولين أو مقدمي الخدمات، أيًا كان نوعها، إلا إذا كان هذا المتعاقد مسجلاً في منظومة الفاتورة الإلكترونية بمصلحة الضرائب المصرية، مؤكدًا أننا نستهدف تعزيز الحوكمة، وحصر المجتمع الضريبى بشكل أكثر دقة، على النحو الذى يُسهم في تحصيل حق الدولة، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، والحد من التهرب الضريبي، وتقليل حجم الاقتصاد غير الرسمي.

وأشار الوزير، إلى أن مصر أصبحت من أوائل الدول الرائدة بأفريقيا والشرق الأوسط في تنفيذ منظومة الفاتورة الإلكترونية، التي انطلقت مرحلتها الإلزامية الأولى منتصف نوفمبر الماضي لتمتد مظلتها إلى ١٣٤ شركة ملزمة قانونًا بالانضمام إليها، لافتًا إلى أن منصة الفاتورة الإلكترونية التي تم تنفيذها بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية، تُعد بمثابة عبور جديد إلى «مصر الرقمية»؛ باعتبارها أحد الروافد الأساسية للمشروع القومي لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الضريبية، حيث ترتكز على إنشاء نظام مركزي إلكتروني لتلقي ومراجعة واعتماد ومتابعة فواتير البيع والشراء للتعاملات التجارية بين الشركات من خلال التبادل اللحظي لبيانات الفواتير بصيغة رقمية دون الاعتماد على المعاملات الورقية لحصر المجتمع الضريبي.

وتعمل مصلحة الضرائب على تقديم كافة وسائل الدعم وتوفير المعلومات التي تسهل على الممولين التسجيل في المنظومة، واستكمال التكامل معها، واستمرارية التشغيل وتذليل أي عقبات تواجههم، من خلال البريد الإلكتروني [email protected] أو الخط الساخن 16395.

وهذه المنظومة عبارة عن إنشاء نظام مركزي يمكِّن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية بين الشركات بعضها البعض، وذلك من خلال تبادل بيانات جميع الفواتير لحظياً بصيغة رقمية دون الاعتماد على المعاملات الورقية.

وتساعد هذه المنظومة على إحكام المجتمع الضريبي، وضم الاقتصاد غير الرسمي إلى المنظومة الرسمية، وتحقيق العدالة الضريبية، بالإضافة إلى مكافحة التهرب الضريبى من خلال مراقبة التعاملات بين الشركات بعضها البعض، وتحديد حجم أعمالها الحقيقى لحظياً.

ورصدت «بوابة أخبار اليوم» مزايا  لمنظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية التي يتم التعامل بها خلال الفترة الأخيرة.

١- التحول الرقمي في التعاملات مع مصلحة الضرائب.

٢- انهاء زيارات الاستيفاء المتكررة.

٣- تسهيل الإجراءات الضريبية.

٤- تيسير عمليات الفحص وتقليل مدته

٥-وتقوم منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية بمجموعة أعمال فنية وضريبية خاصة ببيانات الفاتورة، وتتمثل في:

٦- التحقق من استكمال بيانات الفاتورة الرئيسية والتحقق من صحة التوقيع الإلكتروني وختم الفاتورة بالختم الإلكتروني المعتمد من مصلحة الضرائب.

٧- تقوم بعمليات التخزين والحفظ والمشاركة والمراجعة والتحليل والأرشفة.

٨- تنفذ المنظومة الفاتورة الإلكترونية بأعمال التكامل والربط بين أنظمة الممولين المحاسبية المختلفة من جهة وبين المنظومة ذاتها بمصلحة الضرائب من ناحية أخرى.

٩- تقديم الدعم اللازم لحل مشكلات الربط بين الممولين ومصلحة الضرائب.

١٠- بعد استقبال الفاتورة تقوم المصلحة بإصدار رقم أحادي وفريد لكل فاتورة إلكترونية، ثم يتم تخزينها بالمنظومة بالمصلحة.

١١- وبعد اعتمادها من المصلحة يتم إرسال ما يفيد استلامها للأطراف المعنية لحظيا.

ويأتي اطلاق هذه المنظومة في إطار رؤية مصر 2030 للتحول الرقمي، ومن ضمنها مشروعات تطوير المصلحة التي تعد من أهم أعمدتها الرئيسية منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية.



[ad_2]

المصدر