في ذكرى ميلاده.. تعرف على آخر وصايا «الطبلاوي»

[ad_1]

تحل ذكرى ميلاد الشيخ محمد محمود الطبلاوي، نقيب القراء الراحل، غدا السبت 14 نوفمبر، ولأول مرة بعد أن فارقنا في 5 مايو الماضي.

تزوج الشيخ محمد محمود الطبلاوي 3 مرات وأنجب 13 طفلًا، وكان زواجه مبكرًا في سن السادسة عشرة من عمر.

وترك الطبلاوي ميراثا كبيرًا من العلم، بعد رحلة عطاء استمرت أكثر من 60 عاما، حتى أنه في أيامه الأخيرة أكد على بعض الوصايا وأثنى على بعض الأمور.

فقبل وفاته بأيام، أعلن «الطبلاوي» الرضا التام عن قرار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، بتعطيل إقامة الجمعة والجماعة بالجامع الأزهر ومساجد الأوقاف على مستوى الجمهورية بشكل مؤقت لحين القضاء على وباء كورونا، مع إقامة الأذان للصلوات الخمس وينادي المؤذن مع كل أذان «صلوا في بيوتكم.. ألا صلوا في رحالكم»، والتي كانت خلال الفترة السابقة.

وأكد دعمه ومساندته بقوة لسياسة الدولة بناء على ما تقتضيه المصلحة الشرعية والوطنية من ضرورة الحفاظ على النفس، كونها من أهم المقاصد الضرورية التي ينبغي الحفاظ عليها.

وأوصى «الطبلاوي» أعضاء النقابة والقراء، بضرورة مساندة الدولة بالاستجابة للتعليمات بكل دقة حتى نعبر هذه الأزمة بسلام، وذلك بناء على الرأي العلمي لوزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية وسائر المنظمات الصحية بمختلف دول العالم التي تؤكد الخطورة الشديدة للتجمعات في نقل فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن ياسر الطبلاوي المحامي نجل شقيق الفقيد الراحل، روى التفاصيل الخاصة باللحظات الأخيرة، قائلا: «الشيخ الطبلاوي كان يتناول الإفطار مع الأسرة وسط جو كله سعادة وبهجة، حتى فاجأته أزمة اضطررنا لاستدعاء الطبيب المعالج له الدكتور محمد رمضان الذي قام بالكشف عليه ليؤكد وفاته».

اقرأ أيضا

وظائف جديدة في الأزهر الشريف



[ad_2]

المصدر