كل ما تريد معرفته عن الأطفال المبسترين

[ad_1]

تحلم الأمهات بإنجاب أطفال طبيعية لا تعاني من الأمراض أو الأوجاع، لاستكمال مسيرة التربية دون أمراض؛ ولكن أحيانا تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، ويتدخل القدر ويكون له رأيًا أخر ويصاب بعض الأطفال الرضع وينضموا إلى قائمة “الأطفال المبسترين“.

بوابة أخبار اليوم تستعرض في السطور القادمة، معنى الأطفال المبسترين، والأسباب والنصائح..

ما معنى الطفل المبستر؟

الطفل المبتسر هو الطفل المولود قبل اكتمال 36 أسبوعا من بداية الحمل، وغالبا يعاني من نقص الوزن.

أسباب الطفل المبستر؟

1- إصابة السيدة الحامل أثناء الحمل بمجموعة من الأمراض على رأسها مرض السكري أو أمراض القلب أو ارتفاع شديد في ضغط الدم.

2- فترة الحمل تحتاج إلى التغذية السليمة التي تحتوي على الفواكه والخضروات والبعد عن التدخين والكحوليات، ومن أبرز أسباب إنجاب أطفال مبسترين الإهمال في التغذية وعدم الحصول على نظام غذائي سليم بصورة كبيرة.

3- شكل الرحم يؤثر على ولادة الأطفال وفي حالة اتساع عنق الرحم يؤدي إلى ولادة أطفال مبسترة.

4-تعرض المرأة الحامل إلى بعض أنواع العدوي.

مشاكل يصاب بها الأطفال المبسترين

1- يصاب الطفل المبستر بانخفاض شديد في درجة الحرارة وخصوصا بعد الولادة.

2-صعوبة في التغذية.

3-صعوبة في التنفس بصورة كبيرة وعدم القدرة على الاستنشاق فضلا عن وجود مشاكل في الرئة وصغر حجمها بطريقة ملحوظة.

4- يصاب الأطفال المبسترين بالإرهاق الشديد وعدم القدرة على الحركة بشكل كاف، والشعور بالخمول أغلب الوقت.

5- بالنسبة للشكل الأطفال المبسترين دائما ما تكون حجم رؤوسهم أكبر من جسمهم وملامحهم حادة بطريقة ملفتة.

نصائح للأمهات لإنجاب أطفال طبيعية

1- تناول الطعام بشكل منتظم من خلال تناول الألياف والبروتينات والبعد عن السكريات والدهون.

2- الحرص على تناول منتجات الألبان.

3- ممارسة الرياضة بشكل كبير للحفاظ على صحة الجنين

ويحتفل العالم، باليوم العالمي للأطفال المبتسرين، يوم 17 نوفمبر من كل عام، بهدف تسليط الضوء على هؤلاء الأطفال الذين يتعرضون طوال حياتهم لأضرار صحية عديدة، نظرا لولادتهم المبكرة بعد نحو سبعة أشهر فقط من بداية الحمل.

يذكر أن 60% من حالات الولادة المبتسرة تقع في أفريقيا وجنوب آسيا، ولكن الولادة المبتسرة تُعد مشكلة عالمية تواجه الكثير من المجتمعات.

إقرأ أيضاً | الحليب غير المبستر خطر على صحة الأطفال والحوامل



[ad_2]

المصدر