لأول مرة في مصر.. انطلاق المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية

[ad_1]

تعقد وزارة المالية مؤتمرا صحفيا، اليوم الإثنين بحضور الدكتور محمد معيط، بمقر الوزارة للإعلان عن انطلاق المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، لأول مرة في تاريخ مصر.

وأكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن الفاتورة الإلكترونية، تُسهم في إرساء دعائم التكامل بين المنظومة الضريبية، والمجتمع التجاري، على النحو الذى يُساعد في التيسير على المتعاملين، وتحقيق العدالة الضريبية، وتحسين مناخ الاستثمار، لافتًا إلى أن وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية تحرصان على الاحتفاء بشركاء النجاح بمنظومة الفاتورة الإلكترونية الذين أسهموا في نجاح هذه المنظومة خلال فترة الاختبارات الأولية، التي بدأت 30 يونيو الماضي، حيث سيتم تنظيم احتفالية كبرى هذا الشهر.

وأضاف أن انطلاق المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية؛ يأتي ضمن المشروع القومي لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الضريبية، الذي يحظى بدعم قوي من القيادة السياسية، موضحًا أنه سيتم تطبيق المرحلة الأولى لمنظومة الفاتورة الإلكترونية على 134 شركة من الأحد، بينما تبدأ المرحلة الثانية منتصف فبراير 2021 وتشمل 350 شركة، فيما تنطلق المرحلة الثالثة منتصف مايو 2021، وتضم باقي المسجلين في مركز كبار الممولين.

وأعلن ” رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية ” أن المصلحة قد قامت بإعداد ونشر ثلاثة أدلة توعية ضريبية حول منظومة الفاتورة الإلكترونية وهم الدليل التعريفي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، والجزء الأول من دليل التسجيل الخاص بالمرحلة الأولى ، دليل الأسئلة الشائعة و إجاباتها وذلك على الموقع الإلكتروني للمصلحة https://www.incometax.gov.eg/e-Invoicing.asp، مؤكدًا أن ذلك يأتي في إطار سعى مصلحة الضرائب لنشر الوعي الضريبي ومد جسور الثقة مع الممولين، وتقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة لهم، وإتاحة كافة المعلومات التي تيسر وتسهل عملية التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية .

وأشار رئيس مصلحة الضرائب، إلى أنه لتنفيذ إجراءات التكامل مع منظومة الفاتورة الالكترونية هناك عدة خطوات يجب على الممول إتباعها تتمثل الخطوة الأولى في التسجيل بمنظومة الفواتير الإلكترونية طبقا للإرشادات المرسلة من مصلحة الضرائب المصرية للشركات ، لافتًا إلى أن الخطوة الثانية تتمثل في التكامل بين نظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System ) بالشركات ومنظومة الفاتورة الإلكترونية والذي يتحقق من خلال استلام الشركات ل SDK المرسل من المصلحة إليهم والذي يتضمن الشرح الفني والتفصيلي لإجراءات التكامل مع المنظومة بالإضافة إلى التحديثات الجديدة التي قد تطرأ عليها، وقيام كل شركة بالرجوع إلي الشركة المنفذة لنظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System) أو فريق الـ IT بالشركة لتنفيذ خطوات التكامل الموضحة بال SDK.

وأوضح عبد القادر، أن الـ API هو سوفت وير يتم من خلاله الاتصال بنظام الضرائب لتبادل البيانات ، مضيفًا أنSDK (مجموعة تطوير البرمجيات) وهو مستند يشرح كيفية عمل التعديلات اللازمة علي برنامج ERP حتى يتمكن من التعامل مع API.

واستكمل عبد القادر أن الإجراءات اللازمة لتنفيذ التكامل مع منظومة الفاتورة الالكترونية قائلًا أن الخطوة الثالثة هي ضرورة استخراج شهادة التوقيع الإلكتروني ، وتنفيذ خطوات التوقيع الإلكتروني المرسلة من قبل المصلحة .مشددًا على ضرورة حصول الممول على جهاز الـ HSM وتهيئته علي نظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System ) لتوقيع الفواتير الكترونيًا قبل إرسالها إلى المنظومة.



[ad_2]

المصدر