«لا تستطيع الوضوء».. اعرف سنن التيمم ومبطلاته

[ad_1]

أوضح الشيخ علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، أن التيمم في اللغة: هو القصد، وأما المعنى الذي يريده الفقهاء من هذه اللفظة هو: إيصال تراب طهور «طاهر مطهر» إلى الوجه واليدين بدلاً من وضوء أو غسل عضو بنية.

وأضاف خلال سلسلة منشورات عبر صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك»، أن الله قد شرع التيمم من باب التخفيف على المسلمين في حالة فقد الماء، وذلك كي لا يجعل على الناس حرج في أداء العبادات.

اقرأ أيضا| وزير الأوقاف السوداني يلتقي مفتي الجمهورية

سنن التيمم
وأوضح أن للتيمم سنن كثيرة نذكر منها عشرة سنن :
1) التسمية : في أول التيمم، بأن يقول المسلم في بداية التيمم : بسم الله، والأفضل أن يقول : بسم الله الرحمن الرحيم، كما يسن الاستعاذة قبل التسمية، وهي أن يقول المسلم قبل البدء في الوضوء أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم.
2) تقديم أعلى الوجه على أسفله وذلك للاتباع.
3) تقديم اليمنى من يديه على اليسرى وتقديم اليمنى على اليسرى غير الترتيب، إذ الترتيب هو غسل اليدين في موضعه أما الترتيب بين اليدين فليس بركن، وإنما هو سنة والأولى فيه التمن للاتباع فقد صح عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت : «كان النبي ﷺ يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطهوره وفي شأنه كله » [متفق عليه].
4) الموالاة : وهي توالي الأعمال بغير توقف كبير في العادة.
5) نزع الخاتم في الضربة الأولى : أما في الضربة الثانية فيجب النزع حتى يعم التراب جميع اليد.
6) التفريق بين أصابعه في كل ضربة وذلك للاتباع.
7) ألا يرفع يده عن العضو حتى يتم مسحه خروجا من خلاف من أوجبه، وذلك لأن الخروج من الخلاف مستحب.
8) التوجه للقبلة للتبرك بتلك الوجهة الشريفة.
9) السواك : وذلك لأن التيمم بدل من الوضوء، وقد صح عنه ﷺ أنه قال : « لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء » [متفق عليه].
10) الذكر المشهور : وهو أن يقول المتيمم بعد الفراغ من التيمم أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمدا عبده ورسوله، فالتيمم بدل عن الوضوء كما ذكرنا، وذلك لما صح أمر النبي ﷺ لمن للمتوضئ بعد الفراغ من وضوئه قوله : « أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمداً عبده ورسوله » [رواه مسلم].

مبطلات التيمم :
وأشار إلى أن التيمم رخصة بدل عن الأصل وهي الطهارة بالماء «الوضوء والغسل»، ولذلك يبطل في حالات معينة غير الوضوء والغسل، ولذلك نستطيع القول بأن الذي يبطل التيمم ثلاثة أشياء:
1) كل ما أبطل الوضوء، فكل مبطلات الوضوء ونواقضه – التي ذكرناها فيما سبق- تنقض التيمم، فإذا كانت نواقض الوضوء تنقض الأصل وهو الوضوء فنقضها للتيمم أولى.

2) رؤية الماء في غير وقت الصلاة، فمن تيمم لفقد الماء ثم رأى الماء أو توهمهه قبل دخوله في الصلاة بطل تيممه، فإن رآه بعد دخوله فيها وكانت الصلاة مما لا يسقط فرضها بالتيمم كصلاة مقيم بطلت في الحال، أما إذا أدى الصلاة فلا تبطل صلاته بذلك التيمم.

3) الردة، أعاذنا الله منها، وهي التحول عن الإسلام إلى الكفر؛ والتيمم يبطل بالردة لأنه طهارة ضعيفة رخصة، فيبطل بالردة بخلاف الوضوء فهو طهارة قوية.

وإذا امتنع شرعًا استعمال الماء في عضو واحد، فيجب عليه التيمم وغسل الصحيح، ولا ترتيب عليه في الغُسل، أما في الوضوء فيجب عليه الترتيب وصاحب الجبائر «وهي اللفائف كالجبس ونحوه» يتيمم للعضو المصاب، ويغسل الصحيح.



[ad_2]

المصدر