«لعنة كورونا» تصيب طلاب التعليم الفني المزدوج.. و«الوزارة» تبحث عن الحل

[ad_1]

– نائب الوزير للتعليم الفني: إحالة المصنع للشؤون القانونية لإخلاله بعقد تدريب طلاب التعليم المزدوج 
– د.محمد مجاهد: إقبال طلابي على الالتحاق بالتعليم المزدوج لتوفير فرص تشغيل 
مدير التعليم الفني بالجيزة: أغلقنا المدرسة.. وحولنا 377 طالبا لـ 3 مدارس فنية صناعية عام

تسبب جائحة فيرس كورونا بعدد من الأزمات للاقتصاد المصري وخاصة داخل مصانع الإنتاج نتيجة لتوقف عجلة الإنتاج وعمليات البيع والشراء.. وطالت هذه الأزمة وزارة التربية والتعليم وعلى وجه الخصوص طلاب التعليم الفني المزدوج، حيث رفض أحد المصانع بالجيزة، تدريب طلاب التعليم المزدوج، وأخل بشروط تعاقده مع وزارة التربية والتعليم.

وأرجع المصنع السبب في ذلك إلى أزمة كورونا وتوقف عجلة الإنتاج بالمصنع، بالإضافة إلى أن المكافآت التي يمنحها لطلاب التعليم الفني المدربين سوف تتسبب في أعباء مالية على المصنع، مما جعل الطلاب يعترضون علي ذلك من خلال التجمهر أمام مقر ديوان عام وزارة التربية والتعليم لاسترداد حقوقهم في التدريب.

ونتيجة لتجمهر الطلاب أمام مقر الوزارة، التقي الدكتور مصطفي شرف، مدير إدارة التعليم والتدريب المزدوج بالوزارة، بالطلاب المتجمهرين واطلع علة شكواهم، وأكد انه سيتم العمل فورا على حل المشكلة في غضون أيام .

من جهته كشف الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، في تصريح خاص، أن الطلاب معترضين علي قرار الوزارة بتحويلهم لمدارس صناعية عامة أخرى بعيدا عن مدرستهم، مشيرا إلى أن الطلاب يعترضون على عدم توفير فرصة التدريب لأن الطالب عندما يدرب في المصنع يحصل على مكافأة شهرية مقابل التدريب وتوفير فرصة عمل بعد تخرجه، مشيرا إلى أن هذا هو الحل الوحيد أمام وزارة التعليم بعدما أخل المصنع بتعاقده مع الوزارة نتيجة لأسباب اقتصادية تتعلق بتداعيات استمرار جائحة كورونا.

وأكد د.مجاهد، ان الوزارة تلقت شكوى من الطلاب ،ويجري حاليا العمل علي حلها فورا ، مشيرا الي انه أحال مذكرة بتفاصيل الواقعة وإخلال المصنع بالتعاقد مع الوزارة فيما يتعلق بشق تدريب الطلاب داخل المصنع، للشؤون القانونية بالوزارة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده .

ولفت نائب الوزير، الي ان هناك إقبال كبير من الطلاب هذا العام علي نظام التعليم والتدريب المزدوج ، موضحا تقدم 8 آلاف طالب وطالبة لهذا النظام، وتم قبول 1700 طالبا فقط هذا العام ، نتيجة انخفاض النشاط الاقتصادي ،ووجود بعض المشاكل لدي المستثمرين والمشاكل الخاصة بالتصدير والاستيراد .

وعلق نائب الوزير علي تجمهر الطلاب أمام الوزارة، قائلا: مسألة التجمهر أمر مرفوض تماما ، وكلام غير سليم ،حيث اننا في مرحلة بناء بالدولة ولا يجوز ما حدث، مشيرا الي ان الطلاب ليس لهم غير حل واحد والوزارة ستقوم بتفعيله لتمكينهم من الدراسة والتدريب في ورش داخل المدارس وهو تحويلهم لمدارس صناعية أخرى بنفس تخصصاتهم التي التحقوا بهم بداية الدراسة.

من جهته ، قال حمدي السيد ، مدير التعليم الفني بالجيزة ، في تصريح خاص ، انه تم حل مشكلة طلاب مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم ،والبالغ عددهم 377 طالب وطالبة بالصفين الثاني والثالث الثانوي الفني، بعد اغلاق المدرسة وتوقف تدريبهم بالمصنع ، مشيرا الي انه تم توزيع الطلاب على 3 مدارس صناعية عامة ،وهما مدرسة الميدان الصناعية ، ومدرسة الجيزة الفنية للبنات، ومدرسة ابو رواش الصناعية المشتركة ، موضحا انه تم ابلاغ الطلاب بالانتظام داخل المدارس بداية من غدا الثلاثاء ، علي ان يتم تدريب الطلاب داخل ورش المدارس.

وأوضح ان 80% من الطلاب وأولياء أمورهم وافقوا علي التحويل لمدارس اخري بنفس تخصصاتهم، و20% من الطلاب معترضين علي عدم تدريبهم داخل مصنع وعايزين فرص التشغيل بالمصنع.

واوضح حمدي السيد ،ان المصنع التابع له مدرسة جيزة للملابس الجاهزة بكفر حكيم ، اخل بتعاقده مع الوزارة ،لافتا الي ان المصنع ابلغنا بعدم قدرته علي تدريب الطلاب في جميع الصفوف بالتعليم الفني ، هذا العام نتيجة لارتباطات ملتزم بها ، ولم يتمكن من توفير فرص عمل او تشغيل للطلاب في المصنع ، لذا وجدنا ان الحل حتي لا يضيع العام الدراسي علي الطلاب ، تم تحويلهم لمدارس فني صناعي اخري بنفس تخصصاتهم ،مع الالتزام بتدريبهم لكن داخل ورش المدارس المحولين اليها .

واشار مدير التعليم الفني بالجيزة ، ان كان لديهم هذا العام 1700 فرصة تدريب ، وتم قبول 1700 طالبا فقط من اجمال 8 الالاف طالبا مقدم لمدارس التعليم المزدوج هذا العام ، وذلك لان هناك معايير في عدد الطلاب داخل فصول التعليم المزدوج بحيث لا يزيد عن 24 طالبا داخل الفصل الواحد ، لافتا الي ان لديهم مدرستين تعليم مزدوج في الجيزة ،ومدرستين داخل مصنع ،منهم المصنع الذي تم اغلاقه ،وفصول ملحقة بالمدارس في مختلف التخصصات الفنية ” ميكانيكا _ سيارات _ ملابس وغزل ونسيج” ، مشيرا الي ان لديهم اكثر من 360 مصنع بيدربوا الطلاب وجميعهم ملتزمين بتدريب الطلاب ومنحهم مكافآت شهرية ، لذا هناك اقبال من طلاب الاعدادية علي الالتحاق بالتعليم والتدريب اامزدوج لان الطالب بيوفر له فرصة عمل بعد تخرجه بالتعاقد مع المصنع الذي يتدرب به ، وحصوله علي مكافأة شهرية .

أقرأ أيضا: مستشار الرئيس للصحة: مصاب كورونا يستطيع أن ينقل العدوى إلى هذا العدد



[ad_2]

المصدر