لماذا تخرج من الجسم رائحة الحلبة؟

[ad_1]

يحرص العديد من الأشخاص على إبقاء رائحتهم مميزة وذو طابع خاص، فرائحة الجسم عندما تكون جيدة تعطي بعض من الثقة بالنفس،  ولروائح الجسم المختلفة دلالات عديدة فعند وجود رائحة كريهة فهذا مؤشرا على وجود مشاكل صحية تستدعي إجراء الفحوص الطبية.


وتعد رائحة الحلبة، من الروائح المزعجة فانبعاثها من الجسم يسبب الإحراج، لأن رائحتها نفاذة، مما يدفع الأفراد لمحاولة التخلص منها.

أظهرت الدراسات، أن رائحة العرق تصبح كريهة بعد تناول الحلبة مباشرة، وذلك لوجود مركب السوتالون في الحلبة، وهو أحد المواد التي تمر عبر الجسم دون حدوث تغيير عليه، وأظهرت التحاليل إمكانيّة انتقال رائحته في البول والعرق، واحتواء بذور الحلبة التي يتم تناولها بعدّة أشكالٍ، ومنها مسحوق ينتج عن طحنها، أو شراب منقوعها أو بعد غليها على العديد من العناصر والمركبات التي أظهرتها التحاليل المخبريّة لعرق الأشخاص الذين تناولوها، حيث إن هُنالك 8 مركبات تم تشخيصها والتعرّف عليها، في حين ميّز العلماء روائح عدد منها، وعجزوا عن تشبيه الروائح الأخرى بسبب تباين نسبها وصغر كتلها في العينات.

اقرأ ايضا || 10 فوائد للحلبة.. أبرزها الربو والبواسير



[ad_2]

المصدر