مايا مرسي تشيد بجهود لجنة المرأة ذات الإعاقة لرفع الوعي بحقوق هذه الفئة

[ad_1]

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، في الاحتفال بمخرجات مبادرة “حمايتك في قانونك”، الذي نظمه المجلس بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، ضمن أنشطة لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومي للمرأة، وفي إطار حملة الـ١٦ يوم من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة.

                             
وفي بداية كلمتها، توجهت الدكتورة مايا مرسي بخالص الشكر إلى الدكتورة هبة هجرس عضوة المجلس، ومقررة لجنة المرأة ذات الإعاقة، وأعضاء اللجنة، على الدور المتميز والفريد الذي يقومون به في دعم ملف المرأة ذات الإعاقة، مشيرة إلى أن الملف أخذ منحنى جديدًا للغاية، منذ بدء عملهم على هذا الملف الهام والملح.

وأشادت بالدور الذي قامت به اللجنه ضمن مبادرة “حمايتك في قانونك”، بتبسيط المواد الموجودة بالقانون والتي تتصدى لعدد من أشكال العنف الموجه ضد المرأة ذات الإعاقة، سواء في قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 10 لسنة 2018، أو في باقي القوانين الأخرى بعبارات سلسة تصل للجميع، وهي رسائل صادقة مصاغة بشكل متميز ومن أشخاص معنيين بالقضية بشكل كبير.

وتوجهت الدكتورة مايا مرسي، بالشكر لجميع المؤسسات والوزارات والهيئات والجمعيات الأهلية، ولجان المجلس التي تعاونت مع اللجنه في إعداد الرسائل والخروج بها بهذا الشكل المتميز.

من جانبها أشارت النائبة الدكتورة هبة هجرس، عضوة المجلس القومي للمرأة ومقررة لجنة المرأة ذات الاعاقة بالمجلس، ان اللجنه قامت من خلال اطلاقها مبادرة “حمايتك في حقوقك” بالعمل علي اعداد رسائل مبسطه وواضحة عن اشكال العنف الذي تتعرض له المرأة ذات الاعاقه ومانص عليه قانون حقوق الاشخاص ذوى الاعاقة  وكافه القوانين الاخرى من مواد تنصف المرأة ذات الاعاقه وتتصدي  لكافه اشكال العنف الموجه ضدها مؤكده  علي تضمين  القانون علي عقوبات مغلظه لاي عنف موجه ضد المرأة ذات الاعاقه.

وتوجهت الدكتوره هبه هجرس الشكر لجميع اعضاء اللجنه وجميع الوزارات والجمعيات الاهليه ولجان المجلس المختلفه والي مكتب شكاوي المرأه والسيدات ذات الاعاقه والامهات لافراد ذوي  اعاقه للخروج بهذه الرسائل الهامه للغايه مشيرة  ان هذا جهد ليس فقط اللجنه ولكن كافه الاجهزه سابقة الذكر.

وأشارت الدكتوره هبه هجرس إلى انها شعرت بسعاده بالغة عندما تم اختيارها من قبل السيد الرئيس بعد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه كعضوه في المجلس مما يؤكد علي بدء مرحلة جديدة من  اهتمام الدوله بالمرأة ذات الاعاقه واعتبارها من ضمن فئات السيدات التي يجب الاهتمام بها بعد ان  تم تجاهلها لسنوات ، ثم قامت باستعراض كيف تم استحداث لجنه المرأة ذات الاعاقه بالمجلس مع اعادة تشكيل المجلس في عام ٢٠١٦ والذي بدأ كمقترح وتحول الي حقيقة وواقع، مشيرة الي الدور الذي قامت به اللجنه منذ انشائها حيث كان الهدف منها دعم المرأة ذات الاعاقة ومساندتها والتوعيه بحقوقها في المجتمع.

اقرأ أيضا

ممثل صندوق الأمم المتحدة بمصر: سعيدة بإنشاء وحدة طبية متكاملة خارج القاهرة



[ad_2]

المصدر