مزارع ومعارض.. مسيرة خضراء لمصر بالقارة السمراء

[ad_1]

◄ مزارع مصرية في أوغندا والسودان وتنزانيا

◄ شراء وشحن تقاوي هجن وأصناف محاصيل حقلية

طفرة غير مسبوقة شهدها قطاع الزراعة المصرية، خلال الـ6 سنوات السابقة، هي عمر ولاية الرئيس السيسي في رئاسة مصر،وشملت جميع المحاور، ليس فقط على المستوى المحلي ولكن إقليميًا أيضًا، حيث نجحت مصر خلال عام 2019، في تعميق التعاون الزراعي مع الدول الأفريقية وعودتها لدورها الرياديفي ظل رئاستها للاتحاد الأفريقي، وتحقيق العديد من الإنجازات.

اقرأ أيضًا| نشأت الديهي: مشروع المليون ونصف المليون فدان طفرة اقتصادية جديدة

وخلال عام واحد تمكنت الدولة المصرية ممثلة في وزارة الزراعة، من التوغل في إفريقيا، بإنشاء مزارع مشتركة مع الدول الأفريقية، يستهدف أن تصل إلى 22 مزرعة في نهاية 2020، ونقل التكنولوجيا والخبرات المصرية، فضلا عن فتح أسواق بدول القارة السمراء أمام الصادرات الزراعية المصرية.

شركة وطنية للاستثمار الأفريقي

البداية كانت بموافقة مجلس الوزراء لوزارة الزراعة بالتعاون مع عدد من الجهات الوطنية في تأسيس شركة مساهمة باسم «الشركة الوطنية المصرية للاستثمار الأفريقي»، وتمول حصة الوزارة من موازنة مشروع المزارع المصرية المشتركة مع الدول الأفريقية والمدرج بخطة الوزارة للعام المالي 2018 / 2019.

تنزانيا

وبهدف تعزيز التواجد المصري الفعال في السوق الأفريقية عامة، ودول حوض النيل على وجه التحديد، كان التوجيه الرئاسي بتنفيذ مشروعات إنتاج نباتي وحيواني متكامل مع تنزانيا خلال زيارته في نهاية عام 2017، للاستفادة مما تمتلكه الدولة الأفريقية من ثروة حيوانية ضخمة.

أوغندا

وفي أوغندا، تم توقيع عقد إنشاء مزرعة مشتركة بمساحة 500 هكتار في إقليم كاتونجا الأوغندي، وذلك لأنشطة المحاصيل الحقلية والأعلاف والإنتاج الحيواني.

زامبيا

وتم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مزرعة مشتركة مع دولة زامبيا، وذلك على مساحة 1500 هكتار في مدينة كابوي، لأنشطة إنتاج التقاوي والمحاصيل الحقلية وإنتاج الخضر من خلال الصوب الزراعية.

السودان

وتم شراء وشحن تقاوي هجن وأصناف محاصيل حقلية ذرة شامية، فول صويا، عباد الشمس، لصالح مزرعة البنك الأهلي بالسودان بغرض تقييمها تمهيدًا للبدء في مشروع إنتاج التقاوي بالسودان، بالإضافة إلى تجديد ترخيص المزرعة المشتركة للإنتاج النباتي بالسودان في عام 2019.

دول غرب أفريقيا

كما تم شراء وشحن تقاوي وهجن لأصناف محاصيل حقلية للمزارع المصرية المشتركة في كل من توجو ومالي والكونغو الديمقراطية والنيجر، بغرض تقييمها بمزارع دول غرب أفريقيا وفتح أسواق أمام الأصناف والهجن المصرية.

معارض زراعية دولية

وشاركت مصر في المعرض الزراعي الدولي الأول بدولة النيجر، من خلال جناح وزارة الزراعة الممثل بالمزرعة المصرية المشتركة مع دولة النيجر، وعرض جميع أصناف الذرة الشامية والأرز المصري، كما شاركت في المعرض الزراعي الدولي بزامبيا من خلال المزرعة المصرية المشتركة مع زامبيا وعرض منتجات المزرعة المشتركة وأصناف وهجن المحاصيل الحقلية والبستانية المختلفة، كما تم الاشتراك في المعرض الزراعي الدولي بزنزبار وعرض منتجات المزرعة من هجن وأصناف محاصيل الحقل والخضر، وكذلك شتلات الفاكهة وشبكات الري والآلات الزراعية المصرية.

مزارع جاري تنفيذها

وهناك مزارع جاري تنفيذها في الجزائر وإريتريا خاصة بعد زيارة الرئيس الإريتري للقاهرة خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى توقيع مذكرات تفاهم تمهيدا لاستكمال الإجراءات التنفيذية لإنشاء مزارع في تنزانيا ومالاوي وزيمبابوي وجنوب السودان.



[ad_2]

المصدر