مع بدء الموجة الثانية.. 9 نصائح مهمة لتجنب الإصابة بكورونا

[ad_1]

مازال كورونا  يبث الرعب في النفوس، وتخفق القلوب بسبب انتشاره دون رادع له سوى أخذ الحيطة، واتباع الإجراءات الاحترازية، والحرص على  مسافات التباعد الاجتماعي تجنبًا للإصابة، لكن مع استمرار تزايد الإصابات، تشدد الدولة بكل أجهزتها ولاسيما وزارة الصحة على عدة نصائح مهمة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا، ومن أبرز الخطوات الواجب اتباعها:

– الالتزام بارتداء الكمامة والحرص على التباعد الاجتماعي.

– غسل الأيدي باستمرار قبل وبعد تناول الطعام وكذلك المرحاض

– الحد من التدخين

– التعرض للشمس صباحًا، وفتح نوافذ المنزل.

– تناول الفيتامينات والمحافظة على فيتامين  د.

–  نصائح لمرضى السكر بضرورة  الالتزام بالعلاج والحفاظ على مستوي السكر  مضبوط في الجسم.

– الابتعاد عن الحزن والخوف لتعزيز الجهاز المناعي.

– تناول الخضروات والفاكهة بشكل منتظم.

– الحد من التجمعات وفي حالة شعورك بأي أعراض اعزل نفسك فورًا.

يذكر أن الأعراض الأكثر شيوعا لمرض «كوفيد – 19» تتمثل في ‏الحمى والإرهاق والسعال الجاف، وتشمل الأعراض ‏الأخرى الأقل شيوعا الآلام والأوجاع، واحتقان الأنف، ‏والصداع، والتهاب الملتحمة، وألم الحلق، والإسهال، ‏وفقدان حاسة الذوق أو الشم، وظهور طفح جلدي ‏أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين، وعادة ما ‏تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ بشكل تدريجي، ‏ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن يشعروا إلا ‏بأعراض خفيفة جدا.

ويتعافى معظم الناس نحو 80% من المرض دون ‏الحاجة إلى علاج خاص، ولكن الأعراض تشتد ‏لدى شخص واحد تقريبا من بين كل 5 أشخاص ‏مصابين بمرض «كوفيد – 19» فيعاني من صعوبة في ‏التنفس، وتزداد مخاطر الإصابة بمضاعفات وخيمة ‏بين المسنين والأشخاص المصابين بمشاكل صحية ‏أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والرئة ‏أو السكري أو السرطان.

وينبغي لجميع الأشخاص، ‏أيا كانت أعمارهم، التماس العناية الطبية فورا إذا ‏أصيبوا بالحمى أو السعال المصحوبين بصعوبة في ‏التنفس وألم أو ضغط في الصدر أو ‏فقدان القدرة على النطق أو الحركة.

 ويوصى، قدر ‏الإمكان، بالاتصال بالطبيب أو بمرفق الرعاية ‏الصحية مسبقاً، ليتسنى توجيه المريض إلى العيادة ‏المناسبة.

وتنتشر عدوى «كوفيد – 19» أساسا عن طريق القطيرات التنفسية التي يفرزها شخص يسعل أو لديه أعراض أخرى مثل الحمى أو التعب، ولكن العديد من الأشخاص المصابين بعدوى «كوفيد – 19» لا تظهر عليهم سوى أعراض خفيفة جدا، وينطبق ذلك بشكل خاص في المراحل الأولى من المرض، ويمكن بالفعل التقاط العدوى من شخص يعاني من سعال خفيف ولا يشعر بالمرض.

وتشير بعض التقارير إلى أن الفيروس يمكن أن ينتقل حتى من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أي أعراض، وليس معروفًا حتى الآن مدى انتقال العدوى بهذه الطريقة، وتواصل المنظمة تقييم البحوث الجارية في هذا الصدد وستواصل نشر أي نتائج محدّثة بهذا الشأن.

اقرأ أيضا

جو بايدن: نسعى لإعادة بناء الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى



[ad_2]

المصدر