مفاجأة.. طبيبة تحذر من خطورة تناول المقرمشات وسناكس الذرة

[ad_1]

تلجأ الأطفال إلى تناول العديد من المقرمشات والسناكس المصنعة من الذرة، باعتبارها وجبات خفيفة ومحببة لديهم، كما تحرص معظم الشركات على اللعب وتنويع النكهات لجذب هذه الفئة من خلال توزيع الألعاب والهدايا بداخلها.

وتوضح الدكتورة شيرين علي زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، عبر الجروب التوعوي «جت في اللقمة» أن المقرمشات والسناكس المصنوعة من الذرة تخلو من أغلب  العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم، مثل الألياف، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات، والمعادن ويقبل عليها الأطفال لسد جوعهم.

وأشارت “زكي”، إلى أن أغلب تلك المقرمشات قد تكون غير مطابقة للمواصفات حيث أن بعض المصانع غير المرخصة تقوم بإضافة نكهات وألوان مجهولة المصدر، كما تضيف أيضا عناصر بالغة الخطورة.

وأكدت رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة، أن خبراء التغذية يضبطون مصانع غير مرخصة تقوم بإضافة الأسمنت إلى تلك المنتجات.

اقرأ أيضًا: «أرجل الدجاج» كنز غذائي مدفون في القمامة!

وأشارت زكي إلى أن بعض المنتجات قد تكون مطابقة ولكن الخطورة الكبرى تتمثل في الإفراط في تناول تلك المواد لعدة أسباب من بينها:

– أنها تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات والسكريات والصوديوم مما يسبب ارتفاعاً في ثلاثي الجلسريد في الدم لينتج الكوليسترول الضار.

– إمكانية تلوثها بفطر«الأسبرجيلس فلافس»، والذي يفرز السموم، وهو أكثر الفطريات تواجدًا في المنتجات الغذائية المستخدمة في دراسة  تم إعلانها في المؤتمر الدولي الـ13 لأورام الأطفال لقارة إفريقيا، الذي تنظمه الجمعية العالمية لأورام الأطفال، حيث  أظهرت النتائج وجود سموم “الأفلاتوكسين B1” في 14% من عينات أغذية الأطفال من منتجات الحبوب، وفي 34% من عينات سناكس الذرة ، وكان مستوى تركيز سموم الأفلاتوكسين B1 في 13% من عينات الدراسة التي تم تحليلها، وبنسب أعلى من الحدود الأوروبية المسموح بها، وهي 2 ميكرو جرام / كجم.

– تساعد على حالات فرط الحركة في الأطفال وتجعل الطفل صعب السيطرة عليه ” الطفل المُشَتِت والمُشَتَت “

– تؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي مما يجعل الجسم عرضة للأمراض .

– تعمل على فقدان الشهية  واضطرابات الجهاز الهضمي مما يحرم الأطفال والبالغين من تناول وجبات غذائية متوازنة تزيد من مناعته ومقاومته للأمراض .

– نتيجة لاحتوائها على الكربوهيدرات التي تغذي بكتيريا الأسنان،  تتراكم بعض ترسبات “البلاك” وتؤدي إلى تسوس الأسنان .

– احتوائها على معدلات عالية من السعرات الحرارية التي تؤدي إلى السمنة.

– تأثيرها الضار على القلب والشرايين.

– زيادة فرص الإصابة بأمراض السكري.

ونصحت “زكي” بضرورة تناول وجبات متوازنة عند الشعور بالجوع وعدم الاعتماد على تلك المقرمشات لسد الجوع، واستبدال المقرمشات والسناكس بالبدائل التالية:

– تناول ثمرة تفاح لأنه يحتوي سعرات حرارية قليلة وكذلك به مضادات الأكسدة التي تكافح السرطان.

– تناول الفشار الطازج المعد في المنزل حيث يحتوي على ألياف تعمل على الإشباع بسعرات حرارية قليلة دون إلحاق ضرر بالجسم.

– تناول المكسرات الطازجة كاللوز والفزدق والبندق حيث تحتوي على البروتينات والدهون المفيدة للجسم وكذلك انخفاض الكربوهيدرات فيها.

– تناول السلطة بكافة أنواعها وممكن إضافة بعض أنواع الفاكهة فيها كحبوب الرمان والكيوي والأناناس أو إضافة الذرة الطازجة المسلوقة .



[ad_2]

المصدر