مليون و600 ألف أسرة استفادت من مبادرات «الحماية الاجتماعية» خلال 2020

[ad_1]

تحت عنوان عام التحديات والإنجازات.. أصدر صندوق تحيا مصر تقريره السنوى الذي رصد من خلاله نتائج أعماله ومشروعاته ومبادراته على مدار عام كان استثنائيًا منذ الوهلة الأولى، فبدأ بموجة الطقس السيىء والسيول مرورًا بالموجة الأولى والثانية من جائحة كورونا، ومازلت التحديات مستمرة ونحن على مشارف عام جديد.

وخلال عام 2020، نجح الصندوق في تكثيف نشاطه عبر تعزيز شراكاته مع، الحكومة ، والبنوك ، والقطاع الخاص، ومنظمات مجتمع مدني ، لتوسيع قاعدة المستفيدين من مبادراته ذات التأثير المباشر في حياة الآلاف من الأسر الأَوْلى بالرعاية على مستوى الجمهورية، بل ومشاركة جميع  أجهزة الدولة في تنفيذ مشروعات تنموية وضعت نهاية لمعاناة تلك الأسر، وأدخلت البهجة على قلوب لطالما عانت لسنوات طويلة ، لاسيما في ظل الظروف التي عصفت بالكثير خلال جائحة كورونا.

ويقول المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، تامر عبد الفتاح، إن عام 2020 كان بمثابة اختبارًا لقدرة الصندوق على ممارسة مهامه في أصعب وأدق الظروف منذ نشأته ، مشيرًا إلي أن الصندوق لعب دورًا بارزًا في مواجهة جائحة كورونا منذ بدايتها ،  واستطاع الصندوق في ظل هذه الظروف أن يُفعل برامج مواجهة الكوارث والأزمات وهو أحد محاور عمله ، للتخفيف من حدة تداعيات هذه الجائحة ، فضلًا عن تنفيذ مشروعاته في مجال  الرعاية الصحية ، والدعم الاجتماعي، والتنمية العمرانية ، والتمكين الاقتصادي، وكذلك دعم التعليم والتدريب. وأكد عبد الفتاح أن كلمة السر في نجاح الصندوق خلال عام 2020  كانت في قدرته على حشد همم العديد من أطراف العمل المجتمعي والتطوعي، ليس فقط من خلال التبرع المادي والعيني لصالح الصندوق، وإنما من خلال المئات من الشباب المتطوعين لخدمة الأسر الأولى بالرعاية الذين شاركوا الصندوق ، في مختلف القرى والمناطق النائية ، وأقصى الحدود المصرية ، وصولًا بخدمات الصندوق لمناطق بئر العبد ورفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، ومنطقة وادي العلاقي التي تُبعد عن مدينة أسوان نحو 180 كيلو مترًا في اتجاه جنوب البلاد.

وأوضح المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، أن الصندوق توّج جهوده خلال عام 2020 بتسجيل 3 ألقاب في موسوعة جينيس للأرقام القياسية بعد نجاحه في تنظيم أكبر قافلة مساعدات إنسانية شهدها العالم والتي دعّم من خلالها مليون أسرة بالغذاء، والكساء، والأغطية استعدادًا لفصل الشتاء.

واستعرض رئيس الصندوق أهم إنجازات الصندوق خلال عام 2020 ، وتضمنت:-

مواجهة الكوارث والأزمات

منيت مصر منذ بداية عام 2020 بموجة من الطقس السيئ تضررت منها العديد من الأسر، ولعب الصندوق دورًا محوريًا في دعم جهود الدولة لمجابهة أزمة السيول التي تعرضت لها البلاد، فرصد الصندوق 100 مليون جنيه لمواجهة تداعيات هذه السيول، وإغاثة المتضررين من آثارها، كما تم توزيع 20 ألف بطانية لمواجهة قسوة الشتاء في مثل هذه الظروف، ولم تكن المرة الأولى من نوعها، فقد أسهم الصندوق بنحو مليار جنيه لإغاثة المنكوبين من سيول عام 2016، وتطوير الصرف بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة. وفي الموجة الأولى من جائحة كورونا، أطلق صندوق تحيا مصر مبادرة (نتشارك هنعدي الأزمة) لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد « كوفيد 19 «  كما خصص الصندوق حساب رقم ( 037037 مواجهة الكوارث والأزمات)، يوم الحادي والعشرين من مارس الماضي لاستقبال المساهمات والتبرعات من داخل وخارج مصر لدعم أنشطة المبادرة وذلك من خلال محوري عمل :

محور الرعاية الصحية

أولت الدولة اهتمامًا بالغًا للارتقاء بمنظومة الصحة ورفع جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن المصرى، ومن ثم فقد بادر الصندوق بعدد من المشروعات والحملات التي جسدت مشاركته الفاعلة في رعاية صحة المصريين, منها «نور حياة» شَرَع صندوق تحيا مصر في تنفيذ مبادرة نور حياة لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين البالغين وتلاميذ المرحلة الابتدائية ، منذ أن أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في يناير 2019 لتمثل بارقة أمل لنحو مليوني مواطن و5 ملايين تلميذ تستهدفهم المبادرة خلال 3 سنوات, كما دشّن الصندوق مبادرة كلنا جنبك في نوفمبر الماضي لتخفيف معاناة مرضى الفشل الكلوي تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث تستهدف المبادرة توريد 1500 ماكينة و1000 كرسي مريض، وتم توريد 560 ماكينة حتى الآن في مستشفيات 17 محافظة، بالإضافة إلى توريد 400 كرسي مريض في 9 محافظات على أن يتم توريد باقي الماكينات والكراسي خلال الربع الأول من العام 2021, وفي تحدِ كبيرِ للوقت والمسافة استطاع صندوق تحيا مصر أن يجمع 480 شاحنة في مكان واحد بالعاصمة الإدارية الجديدة، تمهيدًا لانطلاقها إلى 27 محافظة ، لتوصيل المواد الغذائية إلى مستحقيها في قرى ونجوع نائية.

وتمكن الصندوق من تسجيل 3 ألقاب في جينيس للأرقام القياسية، عبر تسجيل أكبر قافلة تبرع بالدواجن، ليس ذلك فقط بل نجح الصندوق أيضًا في اقتناص لقب صاحب أكبر قافلة تبرع بصناديق المواد الغذائية، ولم يكتف الصندوق بتحقيق رقمين قياسيين يتم تسجيلهما للمرة الأولى دوليًا، إنما حلق طموحه عاليًا، ليحطم الرقم القياسي السابق لأكبر قافلة من الشاحنات في العالم والذي تم تسجيله عام 2004 بنحو 416 شاحنة في هولندا، ونجح الصندوق في اقتناص هذا اللقب وهو الثالث في عام 2020 عبر تنظيم أكبر قافلة شاحنات للتبرع في العالم قوامها 480 شاحنة.

ومبادرة بالهنا والشفا منذ إطلاقها عام 2016 نجحت في توفير الغذاء لنحو 10 ملايين مواطن, ومبادرة «دكان الفرحة» لإدخال روح البهجة بين الطلاب، مع مراعاة الجانب المعنوي بحيث يتم إتاحة الفرصة لكل طالب لاختيار 3 قطع تناسبه بحرية تامة بدون مقابل, وهناك مبادرات اطلقها الصندوق تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسى منها مودة و وعى, واحنا معاك وصندوق عطاء ومحور التنمية العمرانية و إعمار القرى الأكثر احتياجًا.

القضاء على العشوائيات

وفي إطار دعم جهود الدولة للقضاء على العشوائيات، فقد أسهم صندوق تحيا مصر في تأسيس مدينة تحيا مصر بحي الأسمرات بالمقطم بتكلفة مليار جنيه ، للارتقاء بحياة أكثر من 80 ألف مواطن من المناطق العشوائية ، وكذلك بشائر الخير بمحافظة الإسكندرية, وكذلك تنمية مراكز أسوان

وفى مجال التنمية الاقتصادية أعلن صندوق تحيا مصر خلال نوفمبر الماضي عن تعاونه مع وزارة التضامن الاجتماعي في تنفيذ المبادرة الرئاسية لتنمية الحرف اليدوية (تتلف في حرير) من خلال دعم حرفة النول المصرى, وبر أمان لرعاية صغار الصيادين

وكانت مبادرة «نتشارك من أجل الإنسانية» هدفها تشجيع كل أطراف العمل المجتمعى على التنافس وبذل المزيد من الجهد لتحقيق أرقامًا قياسية في العمل الخيري ومساعدة المحتاجين في مختلف دول العالم تحت عنوان نتشارك .. من أجل الإنسانية.

اقرأ أيضا : حصاد 2020.. صندوق «تحيا مصر» يتوّج بـ3 ألقاب من موسوعة جينيس | فيديو



[ad_2]

المصدر