«مينا وأصدقائه».. حدوتة عيد الميلاد

[ad_1]

قبل حلول ليلة عيد الميلاد المجيد كان خالد يجلس مع أصدقائه محمد ومروان وهنا. قال خالد: مساء اليوم سوف يذهب صديقنا مينا إلى الكنيسة مع أسرته ليحتفل بعيد الميلاد المجيد.. يجب علينا أن نشاركه فرحته ونهنئه بعيدهم كما يهنئنا فى أعيادنا. يجب أن نزوره فى منزله.

قال محمد: هذه فكرة جيدة، وأضاف مروان: نعم يجب أن ندخل السرور على صديقنا مينا ونشاركه فرحة العيد.. وقالت هنا فكرة جميلة وممكن أن تكون أجمل إذا أحضر كل منا هدية بسيطة مع باقة من الزهور وذهبنا معا وانتظرنا مينا أمام الكنيسة لنقدم له الهدايا، رد محمد بإعجاب: فكرة رائعة يا هنا هيا بنا نشترى الهدايا والزهور لنعد لصديقنا مينا مفاجأة سعيدة.

 وفى المساء أحضر الأصدقاء الهدايا والزهور وذهبوا معا إلى الكنيسة ووقفوا ينتظرون قدوم مينا وأسرته للاحتفال بالعيد، وعندما حضر وجد أصدقاءه أمام الكنيسة فى انتظاره مبتسمين فقدموا له الهدايا وهنأوه هو وأسرته بالعيد.

فرح مينا كثيرا وشكر أصدقاءه وقال: هذا العام العيد أجمل لأن جميع الأصدقاء يشاركونى فرحة العيد.



[ad_2]

المصدر