نصائح هامة لمواجهة أعراض الحساسية المزعجة.. تعرف عليها

[ad_1]

“سعال.. ضيق نفس.. عين دامعة”.. أعراض مزعجة يعاني منها مرضى الحساسية خاصة في فصل الشتاء، إلا أنه يمكن مواجهة هذه المشاكل من خلال مجموعة من الخطوات، وتتمثل في تهوية أغطية الفراش وغسلها، تعليق الأغطية والوسائد يومياً في الخارج تحت أشعة الشمس لمدة 30 دقيقة يعطيها تهوية مناسبة، كما ينصح بغسلها بشكل منتظم، وهذا يضمن القضاء على أي عثث موجودة فيها، وبالتالي التخفيف بشكل كبير من  أعراض الحساسية.

كما ينصح بتنظيف المنزل بشكل دوري والحفاظ عليه بشكل عام نظيفاً مما يقلل من تركيز الغبار، ويخفف بالتالي من أعراض الحساسية, فضلاً عن الحرص على إزالة الغبار من أسطح الأثاث بمنشفة مبللة كي يلتصق الغبار بها بدلاً من التطاير في أرجاء المنزل, ويفضل عدم امتلاك الحيوانات الأليفة التى تتنقل بشكل كثيق داخل أرجاء المنزل، مما يعني تزايد عدد العثث الموجودة بها لأنها تنجذب بشدة لشعر تلك الحيوانات, وفي حال امتلاك حيوانات يجب التأكد من غسلها أو مسح فرائها في كل مرة تخرج فيها من المنزل.

وللتغلب على أعراض الحساسية، ينصح بالتأكد من غسل الشعر واستبدال الملابس التي تم ارتدائها خارج المنزل بمجرد العودة إلى البيت، لتجنب تهيج الحساسية أثناء الليل، مع الاهتمام بغسل الوجه جيدا خاصة قبل الذهاب إلى النوم، وذلك حتى لا الغبار إلى داخل الوسادة ومنها إلى العين أو الأنف, ويوصى كذلك بغسل الأنف عن طريق استنشاق الماء بشكل منتظم.

يمكن إجراء تغييرات بسيطة في المنزل لكنها قد تحدث فرقاً مهماً، فإغلاق جميع النوافذ يمنع الغبار والأتربة من الدخول، وعوضاً عن ذلك يمكن الاستعانة بمكيفات الهواء لتبريد المنزل, بينما يجب التنبيه على خلع الحذاء عند باب المنزل والطلب من الضيوف فعل الأمر نفسه، لبقاء المواد المسببة للحساسية في الخارج، وينصح بتنظيف الأرضيات بمكنسة كهربائية لسحب كل الجزيئات المجهرية من المكان, وتكون الاستشارة الطبية ضرورية لبعض الحالات المتقدمة من الحساسية، والتي لم تجد معها العديد من الاحتياطات نفعاً، فالطبيب يتمكن من تشخيص الحالة ووصف الدواء المناسب.

اقرأ أيضا

أستاذة جلدية تحذر من الوشم وتؤكد:عملية إزالته ليست سهلة



[ad_2]

المصدر