«هابي نيو يير».. هل يجوز شراء شجرة الكريسماس؟

[ad_1]

تعد شجرة الكريسماس من أبرز الأمور المميزة للاحتفال باستقبال العام الجديد بالنسبة للكثيرين، ويحرص على اقتنائها عدد كبير من الأسر المصرية لإسعاد أبنائهم، كونها تبعث حالة من البهجة في نفوس الكبار والصغار.

وتساءل عدد كبير حول حكم شراء شجرة الكريسماس، وهو ما أجاب عنه الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، قائلا إن شراء شجرة الكريسماس جائز، كون صناعة شجرة الكريسماس وتداولها هو نوع من الثقافة التي تؤخذ بالعرف، كما أن الاحتفال بمولد المسيح عيسى مشروع، خاصة أن الرسول كان يفرح بالأنبياء.

وأوضح خلال حلقة سابقة من برنامج «والله أعلم»، أن التشبه المنهي عنه في حديث من تشبه بقوم فهو منهم هو التشبه الذي يحدث اللبس، فإن لم يحدث اللبس فخلق الله أمة واحدة، حيث إن هناك أمة الدعوة وهم جميع العالم، وأمة الإجابة وهم المسلمون.

وذكر أن الاحتفال بسيدنا عيسى أو الأنبياء دين، فالاحتفالات لا تعد دينا، أما القول بعدم مشروعية الاحتفال بالسيد المسيح فيخالف الإسلام، ومن يقولون بعدم تهنئة المسيحيين بعيد الميلاد يشوهون الدين، ويحاولون أن يقولوا أن الدين ضد الحياة مع أنه جزء من الحياة.

اقرأ أيضا| «ميري كريسماس»| هل تجوز تهنئة المسيحيين بأعيادهم؟

ما هو الكريسماس؟
هو مسمى غربي للاحتفال بعيد الميلاد (Christmas)، ويرتبط بذكرى ميلاد السيد المسيح، ويأتي بعد صوم 40 يومًا، أما موعده فيكون يوم 25 ديسمبر بالغرب، بينما يأتي في مصر يوم 7 يناير بحسب وفق ما تحدده الكنيسة القبطية الأثوذكسية.

عيد الميلاد أو رأس السنة يرتبط بعادات وتقاليد قومية لدى الدول الغربية ويرتبط بعادات وتقاليد قومية لعل أبرزها تبادل الهدايا والتهاني ومساعدة الفقراء، لكن تبقى شجرة عيد الميلاد هي أبرز أشكال الاحتفال، كما أنها عادة أصلها ألماني.

 سر شجرة الكريسماس
وشجرة الكريسماس تمثل إحدى أكثر تقاليد عيد الميلاد انتشارا والرمز الرئيسي له، وعادة ما تكون الشجرة صنوبرية أو مخروطية خضراء مثل شجرة التنوب أوالصنوبر أو شجرة سرو أو شجرة اصطناعية من مظهر مماثل.

وتزيين شجرة عيد الميلاد أو الكريسماس يكون بشكل تقليدي بتعليق المأكولات عليها مثل الشيكولاتة والتفاح والمكسرات، ومع مطلع القرن الثامن عشر بدأت تكون مضيئة من الشموع.

الفريق بين رأس السنة والكريسماس

وغالبا ما يكون الاحتفال برأس السنة غير ديني؛ حيث تبدأ الاحتفالات في ليلة 31 ديسمبر من نهاية العام، وتحتفل كل دولة على طريقتها عبر عروض الألعاب النارية والرقص.

بينما يكون الاحتفال بالكريسماس يوم مولد المسيح والموافق 25 ديسمبر من كل عام أي قبل رأس السنة بـ6 أيام، حيث يحتفل المسيحيون في جميع دول العالم بميلاد السيد المسيح فيما عدا الأرثوذكس الذين يحتفلون به في السابع من يناير.



[ad_2]

المصدر