هروب جماعي من الحجر الصحي في سويسرا

[ad_1]

استيقظت سويسرا اليوم على حادثة غريبة من نوعها حيث فر المئات من السياح البريطانيين الذين أجبروا على الدخول للحجر الصحي بعد وصولهم، خوفاً من أن تضيع عطلاتهم في مقر الحجر.

نقلت صحيفة “سونتاجس تسايتونج” عن وكالة “فرانس برس” أن ما بين 200 إلى 420 سائحا بريطانيا أو نحو ذلك في محطة التزلج الفاخرة في جبال الألب هربوا تحت غطاء الظلام.

وأضافت الصحيفة أن السلالة الجديدة لفيروس كورونا كوفيد 19 التي ظهرت مؤخراً في بريطانيا تسببت في حظر الطيران مما ادى إلى عدم ازدحام منتجعات التزلج كما كان مقرر لها.

شمل القرار الصارم الذي أصدرته الحكومة السويسرية أيضا، بفرض الحجر الصحي بأثر رجعي لمدة 10 أيام لأي شخص وصل من بريطانيا منذ 14 ديسمبر، بعد اكتشاف السلالة الجديدة التي يخشى الخبراء أنها تنتشر بسرعة أكبر.

غادر بعض السياح البريطانيين المتأثرين على الفور، بينما علق آخرون قبل المغادرة، وقال جان مارك ساندوز، المتحدث بأسم بلدية باجن: “بقي الكثير منهم في الحجر الصحي لمدة يوم قبل أن ينطلقوا دون أن يلاحظهم أحد تحت جنح الظلام”.

ووصف الوضع بأنه “أسوأ أسبوع شهده مجتمعنا على الإطلاق”، عادة ما يشكل السياح البريطانيون 21 % من نزلاء فيربير، ويبدأ معظمهم في التدفق بعد عيد الميلاد مباشرة.



[ad_2]

المصدر