هل تفقد الفواكه فوائدها بعد التقطيع؟

[ad_1]

يقع البعض في غرام “الفواكه” ويكون انجذابهم لها أكثر من انجذابهم لأشهى المأكولات الشهيرة، ولكن لا يعرف البعض إذا كانت الفاكهة تفقد قيمتها الغذائية الكبيرة عند تقطيعها أم لا.

فوائد الفواكه الصحية

الفواكه هدايا مجانية من الطبيعة بخصائص مبهرة فهي على الرغم من ملذتها تحتوي على كمية قليلة من الدهنيات كما وانها منخفضة الوحدات الحرارية وهي تغنيك من خلال مصادرها الوفيرة للفيتامينات واهمها فيتامين ج.

كما ستجد فيها البوتاسيوم والمعادن التي يحتاجها جسمك بالإضافة الى حمض الفوليك والالياف الغذائية وجميعها تلعب دورا أساسيا في المحافظة على صحتك فمن فوائد البوتاسيوم على سبيل المثال المحافظة على ضغط الدم الطبيعي.

نذكر لك من بين الفواكه الغنية بالبوتاسيوم البطيخ والمشمش والموز، اما من ناحية الالياف الغذائية في الفواكه فهي تخفض نسبة الكوليسترول في الدم وتلعب دورا مهما في عمل الأمعاء لكونها مقللة للامساك اما الفيتامين ج فهو يرمم كافة انسجة الجسم ويقوم بتنميتها ويساهم في شفاء الجروح ويحافظ على اسنانك ويؤمن لك لثة صحية.

أما عن حمض الفوليك الذي يلعب دورا أساسيا في تكوين كريات الدم الحمر كما وانه أساسي في الشهور الأولى من الحمل فهو يقاوم التشوهات الخلقية لدى الجنين، كما وان الحصول على الفواكه بوتيرة يومية بنسب مدروسة يساهم في خفض خطر الجلطة الدماغية وعددا من الامراض المزمنة كامراض القلب.

ويؤثر الاكسجين مع الحرارة والضوء على جودة الفواكه ومحتوياتها الغذائية الصحية ولدى تقطيع الفواكه تعرضينها للاكسجين ما يسبب تحلل الكربوهيدرات او السكريات ويطلق غاز ثاني أكسيد الكربون ويتلف الفواكه بالتالي ويؤثر في مظهرها كما ويؤثر ذلك على الطعم والقوام ويخفض المحتوى الغذائي.

أما العناصر الغذائية في الفواكه التي تتاثر اكثر من غيرها عند التقطيع فهي الفيتامين ج والفينول والكاروتينات أي الصبغات التي تلون الفواكه والتي تتحول في وقت لاحق الى فيتامين أ وهو امر اساسي في كل نظام غذائي صحي.

اقرأ أيضا

5 طرق لصنع مربي الموز بالمنزل خلال 45 دقيقة



[ad_2]

المصدر