وزيرة الصحة : فحص ٣٨ ألف أفريقي بـ«دول جنوب السودان وتشاد وإريتريا»

[ad_1]

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، د.هالة زايد، الانتهاء من فحص ٣٧ ألف و ٩٦١ مواطن أفريقي بدول (جنوب السودان، تشاد، إريتريا)، ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاج مليون أفريقي من فيروس «سي».

وأكدت الوزيرة أن الفريق الطبي المصري مازال يتابع عملية المسح بكل من دول جنوب السودان وتشاد، وإريتريا، فضلاً عن تدريب الكوادر الطبية على تطبيق التجربة المصرية للقضاء على فيروس سي، والكشف عن الأمراض غير السارية، من خلال تدريب الكوادر الطبية على عملية المسح والفحص لكل من فيروس «سي» و«بي» والكشف عن الأمراض غير السارية، والتدريب على بروتوكولات العلاج.

اقرأ أيضا| استعدادا لموجة كورونا | «الحكومة» تمد خدمة 728 طبيباً بشرياً

من جانبه، أوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أنه تم فحص ١١٩٦٤مواطنًا بدولة جنوب السودان، و١٥٩٩٧ مواطنًا بدولة تشاد، و١٠٠٠٠ مواطن بدولة اريتريا، وتم تقديم العلاج لمن ثبت إصابتهم بالمجان.

وأشار مجاهد، إلى أنه في إطار متابعة العمل بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي، تم إرسال شحنة من المساعدات الطبية إلى دولة جنوب السودان تبلغ ٣ أطنان، وتضم أدوية علاج فيروس «سي» و«بي» وكواشف، ومستلزمات طبية، وإيفاد فريق طبي مصري ‏لاستكمال ومتابعة عملية إجراء المسح الطبي للمواطنين، حيث بدأ الفريق في العمل يوم ١٣ من شهر نوفمبر الجاري، بوحدة الفيروسات الكبدية التي تم تجهيزها بجميع المستلزمات والأجهزة الطبية والأدوية اللازمة لعلاج فيروس سي، وذلك بالعيادة المصرية في العاصمة جوبا تحت شعار «تحيا مصر أفريقيا».

ولفت مجاهد، إلى أنه تم فحص أكثر من 1000 مواطن من جنوب السودان خلال الأسبوع الأول من عمل الفريق، وسيستمر في العمل حتى نهاية شهر ديسمبر المقبل، كما تم تقديم العلاج بالمجان للمرضى الذين تم تشخيصهم بالفحص التأكيدي (pcr) بعد إجراء الفحوصات اللازمة.

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أطلق مبادرة الرئيس لعلاج مليون أفريقي من فيروس «سي» خلال ملتقى أسوان للشباب العربي الأفريقي في شهر مارس ٢٠١٩، وذلك في إطار دعم مصر للأشقاء الأفارقة في القارة السمراء.



[ad_2]

المصدر