12 فائدة للتفاح «الأخضر» علي الريق.. أهمها الوقاية من «الزهايمر»

[ad_1]

يعد التفاح الأخضر من أكثر أنواع الفواكه استهلاكاً في جميع أنحاء العالم خاصةً في فصلي الشتاء والصيف لطعمه الطيب وتعدد ألوانه فمنه التفاح الأصفر، والأحمر، والتفاح الأخضر ذو الطعم الحامض قليلاً الذي يعتبر من أهم أنواع التفاح.

يحتوي التفاح الأخضر على العديد من العناصر الغذائية مثل الكربوهيدرات (السكريات)، والأحماض الأمينية، والبروتينات، وكمية كبيرة من الماء، والفيتامينات مثل (A، B، C)، ومواد مضادة للأكسدة، والكيرسيتين، والبورون، والبكتين، والألياف الغذائية، والمعادن مثل البوتاسيوم، والمنغنيز، والنحاس، والزنك، والحديد،

فوائد أكل التفاح الأخضر على الريق هي

1 – يحافظ على رطوبة الجسم ويقيه من الجفاف، كما يخفض الحرارة ويمد البشرة بالمغذيات الضرورية التي تمنحها الحيوية والنضارة.

2 – يمنح الخدود لوناً وردياً.

3 – ينشط الكبد ويحفزه على أداء وظائفه.

4 – يقي من الإصابة بمرض الزهايمر.

5 – يعزز القدرة على التركيز، ويحمي الدماغ.

6 – يفيد الشرايين والأوعية الدموية والقلب لاحتوائه على البولي، والبكتين، والفينول. يقي من الإصابة بالحساسية.

7 – يحد من خطر الإصابة بمختلف أنواع السرطانات كسرطان الكبد، وسرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان الرئة. يعالج مشكلة إعتام عدسات العين.

8 – يقوي العينين ويحافظ على صحتهما، ويفيد مرضى السكري، حيث يُعد التفاح الأخضر علاجاً طبيعياً فعّالاً في تنظيم نسبة السكر في الدم، ويعالج الربو والسعال ونزلات البرد خاصة لدى الأطفال، كما يساعد على طرد البلغم.

9 – يعالج المرارة ويخلصها من الحصى، ويحافظ على العظام ويساهم في تقويتها، كما يقيها من الهشاشة ويزيد كثافتها، ويقوي اللثة وينظف الأسنان؛ لاحتوائه على حامض الأوكساليك، ويعالج مرض النقرس (داء الملوك).

10 – يخفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، ويحد من أكسدة الدهون الثلاثية أو الدهون العادية.

11 – يخلص الجسم من السموم، ويقضي على الفيروسات الموجودة فيه، ويحفز عمل الجهاز الهضمي للقيام بوظائفه بشكلٍ سليم، حيث يُسهل عملية الهضم، ويحمي من الإصابة بالإمساك؛ لاحتوائه على الألياف الغذائية.

12- يخلص الجسم من الوزن الزائد ويحرق الدهون المتراكمة؛ لاحتوائه على الألياف الغذائية ونسبة قليلة من السعرات الحرارية، ويساهم في منح الجسم الشعور بالشبع وبالتالي تقليل كمية الطعام المتناول.



[ad_2]

المصدر