14 نصيحة مهمة للحفاظ على سجاد المنزل جديدًا

[ad_1]

 يعد السجاد من أهم أساسيات المنزل، وتحرص العديد من النساء أن يكون نظيفًا دائمًا، وأن يحتفظ بألوانه ومنظره الجيد، لكن مع مرور الوقت يفقد السجاد بريقه ويُعرض للاتساخ والتلف، ليشكل أزمة للأسر، وهو ما يمكن التغلب عليه من خلال خطوات بسيطة وسهلة أبرزها:

1- ترك الأحذية بعيدا عن السجاد وتخصيص مكان لوضعها قبل دخول الأفراد بها على السجاد حتى لا تتلف.
2-  تجنب تكرار المشي على السجاد بالأحذية المتسخة يعمل على بهتان لونها.
3- استخدام المكنسة الكهربائية لتنظيف السجاد فهي تعمل على إزالة الأتربة والفتات الصغير المتواجد على سجادتك مع الحفاظ على أنسجتها.
4- كنس السجاد من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًّا لضمان نظافته دائما.
5- عدم استخدام الفرشاة العادية لتنظيف السجاد حيث أنها تساعد على تمزيق أنسجة السجاد مع تكرار الاستخدام.
6- تنظيف البقع و الاتساخات فورا بالمواد الخاصة بتنظيف السجاد، للحفاظ على شكل السجاد.
7- تعريض السجاد دائما للتهوية والشمس وذلك لقتل الجراثيم دون إتلاف السجاد.
8- عدم غسل السجاد أول ستة أشهر من شرائه لأن هذا يؤثر سلبًا على عمره الافتراضي وخيوطه وألوانه.
9- تنظيف السجاد لدى الشركات المتخصصة في تنظيف السجاد كل سنة أو سنتين.
10-  الابتعاد عن طريقة الدعك أو الفرك في التنظيف، واتباع طريقة الضغط على مكان البقع باستخدام الاسفنجة ومسحوق التنظيف.
11- عدم استخدام ذات السجاد صيفًا وشتاءً، ولكن يفضل استخدام السجاد ذات الخيوط الناعمة في فصل الصيف حتى لا يعكس الحرارة داخل الغرفة، واستخدام السجاد الثقيل في الشتاء لمنح الغرفة بعض الدفء.
12- عدم الغسل المستمر للسجاد، حيث يسبب ذلك تلف نسيجها، ويفضل غسلها مرتين في السنة فقط.
13- انتقاء منظفات خاصة بالسجاد بنوعية جيدة وذلك لأنها صنعت خصيصاً لتحافظ على نسيج السجاد.
14- تعطير السجاد برائحة لطيفة بوضع أي نوع من أنواع الروائح العطرية في كيس المكنسة الكهربائية بعد تنظيفه.

اقرأ أيضًا: «كراسي من الكمامات المستعملة».. صديقة البيئة في زمن «كورونا»| صور



[ad_2]

المصدر