3 جرائم قتل في ساعة واحدة.. أب يذبح ابنته

[ad_1]

وقعت 3 جرائم قتل في ساعة واحدة وفي حي واحد .. الجرائم الثلاث في أماكن متقاربة من حي شبرا .. وكلها حدثت بين الساعة الثامنة والتاسعة صباحًا عام 1960 والتي نشرتها جريدة أخبار اليوم في حينها.

الجريمة الأولى

في منطقة الساحل وقعت في الثامنة صباحًا .. ذبح محمود حسين عبد العال ذو الـ 50 عامًا وهو سائق بمصلحة المساحة ابنته آمنة بأن أمسك بالمطواة وفصل رأسها عن جسدها، وارتدى ملابسه وتوجه إلى قسم الساحل، ووضع أمام النقيب حسني غنايم مطواة ملوثة بالدماء وقال : «أنا قتلت ابنتي».

وأضاف: «إنني أقيم مع أولادي الأربعة آمنة، 19 سنة، ولبيبة، 13 سنة، وأحمد، 9 سنوات، وزينب، 6 سنوات، في المنزل رقم 11 بشارع الإمام محمد ورفضت أن أتزوج بعد وفاة أمهم وعكفت على تربيتهم، ومنذ أربع سنوات، سمعت همسًا عن سلوك ابنتي لم أصدقه في بادىء الأمر وكنت أثق فيها تمام الثقة.

وفي أحد الأيام كنت أقوم بقيادة سيارة المصلحة في طريقي إلى القناطر، لمحت آمنة كان بجوارها شاب لم يكد يراني حتى فر هاربًا، أمسكت بابنتي واصطحبتها إلى المنزل في هذا اليوم اعترفت لي بأنها زلت وتظاهرت بالندم ووعدتني بعدم العودة إلى الخطيئة ومرت الأيام والسنوات ولم تنقطع الشائعات وسمعت أنها تستضيف الشبان في منزلي.

وعدت من عملي أمس ولم أجدها في المنزل وخرجت ابحث عنها وعلمت أنها توجهت إلى هناك وجدتها تقف وسط حلقة من الشبان يصفقون لها وهي ترقص وصعدت الدماء إلى رأسي واقتحمت الحلقة وجذبتها من شعرها الطويل وجررتها ورائي حتى عدنا إلى المنزل، أحسست بالدماء تغلي في عروقي وأظلمت الدنيا في عيني وتلفت حولي ووجدت مطواة موضوعة فوق المائدة وأمسكت آمنة من شعرها وذبحتها من خلف رقبتها ولم أشعر بشيء وأنا أذبحها وأفقت ووجدت جثتها تحت قدمي وارتديت ملابس وتوجهت للابلاغ في القسم واستمع المحققون لاعترافات السائق وأمر وكيل النيابة بحبسه على ذمة التحقيق.

الجريمة الثانية

وفي أثناء التحقيق في هذه الجريمة وقعت جريمة القتل الثانية بشارع ذو الفقار بمنطقة الساحل بشبرا، طعن عبدالحميد عمر عبد الرحمن عربي صبيه عثمان إبراهيم بمقص في صدره، وسقط عثمان قتيلا وتولى العقيد جمال سامي مفتش الفرقة والمقدم اسماعيل رشدي رئيس المباحث والمقدم محمد سعيد حجازي مفتش المباحث والرائد محمد فهمي والنقباء سيد سلامة ومفيد المصري وطه السعيد التحقيق وتبين أن القاتل أرسل صبيه لشراء خيط بقرش ونصف قرش لاستخدامه في صنع قفطان وأحضر الصبي خيطا بقرش صاغ فقط واحتفظ لنفسه بنصف القرش، واكتشف الترزي سرقة صبيه فطعنه بالمقص فقتله.

الجريمة الثالثة

وقعت في منطقة قسم شبرا بأن توجه البائع المتجول خلف بغدادي سلام، 30 سنة، إلى محل بقالة غبريال فام غبريال بشارع شبرا لشراء سيجارة بـ 6 مليمات وأعطى للبقال المليمات الستة وطلب السيجارة وانشغل عنه البقال في تلبية طلبات زبون آخر وتدخل مكرم غبريال وطلب من البائع الصبر قليلا، وثار البائع وأخرج مطواه أراد أن يطعن بها مكرم، تدخل البقال للدفاع عن ابنه، طعنه البائع في صدره بالمطواة فسقط قتيلا، وفر البائع هاربًا، وأبلغ الحادث لشرطة شبرا وتمكنوا من القبض على القاتل ووجدوا معه المطواة المستخدمة في الحادث وأمر وكيل النيابة بحبسه على ذمة التحقيق.

اقرأ أيضًا|
وفاة بطل مصارعة.. والسبب «عضة كلب»



[ad_2]

المصدر