4 شقيقات يحولن فيروس كورونا إلى «لعبة»

[ad_1]

يتجه كل شعب في البلاد الأوروبية لطريقة خاصة للتسلية في الوقت الذي يقضي بالمنزل بسبب الغلق التام الناتح عن انتشار السلالة الثالثة من فيروس كورونا حتى يصبح مفيداً لهم ولغيرهم.

ومن هنا قرر الأخوة “شوادرلاب” وهم أربعة الاستفادة من الوقت الطويل الذي يمضينه داخل البيت باختراع لعبة لوحية لفيروس كورونا.

وبحسب وكالة «رويترز» فإنه يمكن أن يصل عدد لاعبي لعبة “فيروس كورونا” إلى أربعة لاعبين  يتنافسون فيها على شراء كل مواد البقالة المدرجة على قائمة تسوق جار لهم مسن لا يخرج من بيته بسبب الفيروس، حيث يجمع اللاعبون أوراق اللعب ويتبادلونها، والفائز هو الذي يوصل كل المواد أولا.

اقرأ أيضًا| ما الفرق بين سلالة كورونا القديمة والجديدة؟

وتتضمن العقبات على طول طريق اللعب مواجهة الفيروس الذي يتسبب في إدخال اللاعب للحجر الصحي أو اكتشاف أن اللاعبين الآخرين سبقوا بالفعل وجمعوا كل المعكرونة أو ورق الحمام.

وقالت سارة التي تبلغ من العمر 20 عاما لـ«رويترز»، من منزل الأسرة بمدينة فيسبادن في غرب ألمانيا: “المبدأ الأساسي هو التضامن، ويمكن لكل لاعب أن يقرر أن يتعاون مع الآخرين.. أو أن يصعب الأمر عليهم بإغلاق طريقهم بالفيروسات”.

وجاءت فكرة اللعبة للأخوات الأربعة في فترة الإغلاق الأولى وأصبحا يضيفان لها بشكل تدريجي معلومات حول الوباء يعرفونها من نشرات الأخبار.

وأعجب والد الشقيقات “بنديكت شوادرلاب” بما بذلته بناته من جهد، فقرر تسويق اللعبة بتوظيف فنان لتصميم البطاقات ولوحة اللعبة وصندوقها.

ويذكر أن وصلت مبيعات اللعبة حتى الآن ألفي نسخة وجرى تسجيلها في متجر ألعاب كموزع ثانوي، ويقول الأب إن الطلب كبير من أنحاء ألمانيا.



[ad_2]

المصدر