6 فوائد لارتداء الكمامة لمرضى الحساسية والجيوب الأنفية

[ad_1]

أكد استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز البحوث سابقا د.هاني الناظر على التمسك والاستمرار في ارتداء الكمامة وبقية الإجراءات الاحترازية لنحمي أنفسنا وأسرنا وأحبابنا من موجة ثانية من كورونا.

وأوضح د.هاني الناظر بعض الفوائد الصحية الأخرى والعديدة لارتداء الكمامة غير أنها تحمينا من الإصابة بڤيروس كورونا، بل أن المريض الذي يعاني من حساسية صدرية فأنها تحميه من استنشاق الأتربة التي تحملها الرياح والشوائب العالقة في الجو التي تسبب الأزمات الربوية الصعبة.

وتابع د. هاني أن ارتداء الكمامة تحمي مريض الجيوب الأنفية من نوبات التهابات الجيوب المؤلمة نتيجة التقلبات الجوية والرياح المتربة، بالإضافة إلى أن مريض الحساسية الجلدية بإشكالها المختلفة تحميه من ظهور أعراضها التي تنتج عن استنشاق المواد التي تسبب ظهور الحساسية، كما أن عند الخروج في الصباح الباكر تحمي من الهواء البارد الذي يؤدي لرشح الأنف والعطس والإصابة بنزلات البرد.

وأشار إلى أن الكمامة تعمل على الحماية الإصابة بـأمراض الجهاز التنفسي المعدية والخطيرة التي تسببها أنواع مختلفة من البكتريا والفيروسات والفطريات، كما أنها تحمينا من ملوثات الجو الناتجة عن عوادم السيارات وأي ملوثات صناعية أو غيرها.

وأضاف د. هاني الناظر أن الكمامة تحمي صحتنا وتوفر علينا النقود التي نشتري بها الأدوية فلا تستغنون عنها.

أقرأ أيضا|| كن صريحا وقياديا.. 6 نصائح تكسب بها قلب زوجتك



[ad_2]

المصدر