8 مواقف غريبة ومحرجة تتعرض لها النساء الحوامل.. منها البكا

[ad_1]


10:00 م


السبت 19 سبتمبر 2020

كتبت- أميرة حلمي

عندما تكتشفين فجأة أنك حامل، اعلمي أنه عليك تقبل كما هائلا من التغيرات التي تترأ عليكِ في نمط حياتك، إذ تصحاب فترة الحمل بعض المشاكل، مثل اضطرارك إلى استخدام الحمام كل 5 دقائق، وشعورك بالغثيان من رائحة الطعام المقلي، والاستيقاظ ليلاً بسبب التقلصات.

وبغض النظر عن مدى استعدادك، فإن الحمل سيضعك في مواقف مضحكة وغير متوقعة، نستعرض أبرز المواقف المضحكة والمحرجة التي تقابلك بفترة حملك، وفقاً لموقع “برايت سايد” الأمريكي.

1. البكاء بلا سبب

تشعرين دائماً بالرغبة في البكاء وتفقدين السيطرة على دموعك، دون سبب واضح، وستجدين نفسك تبكين وتصرخين أحيانا.

2. الاضطرار إلى استخدام الحمام أكثر من أي وقت في حياتك

كثرة استخدام الحمام والشعور بالرغبة في ذلك هي من الأمور الطبيعية في فترة الحمل، وذلك نتيجة تغير الهرمونات وكذلك زيادة حجم الجنين الذي يضغط على المثانة، ولكن المحرج هو رغبتك في دخول الحمام بأوقات غريبة وأماكن غير متوفر بها ذلك كالمواصلات.

3. بروز البطن

في بداية فترة الحمل تراقبين بطنك وتتمنين بروزها وذلك لأنه شيء جديد عليكِ، ولكن مع تقدمك في أشهر الحمل ورحلته الطويلة يتبدل ذلك الشعور تماماً، لأنكِ تشعرين بالثقل وعدم الراحة أثناء النوم بالإضافة لفقدان ثقتك بنفسك قليلاً نتيجة تغيير شكل جسمك ووزنك.

4. وجبة في منتصف الليل

تتغير عاداتك الغذائية وتشعرين بالجوع أغلب الوقت، ما يدفعك لتناول وجبات دسمة في منتصف الليل.

5. تسمعين الكثير من النصائح التي لم تطلبيها

تتوالى عليك نصائح كثيرة من الأمهات السابقين لكِ، وتستمر هذه النصائح حتى بعد ولادة طفلك، كوني مرنة وتقبلي ذلك بصدر رحب ونفذي فقط ما يناسبك.

6. انسِ أي شيء يسقط على الأرض

يصبح عملاً شاقاً عليكِ عند رغبتك في التقاط شيء من الأرض، وذلك بسبب ضغطك على البطن والثقل الذي تشعرين به.

7. لا تستطيعين النوم كثيراً خاصة في الأشهر الأخيرة

لا تجدين جانباً مريحاً يساعدك على النوم واراحة، ركلات طفلك توقظك وثقل بطنك يؤرقك.

8. تصبح أدوية الحموضة صديقتك الصدوقة

بالأشهر الأخيرة في الحمل يزداد معدل الحموضة نتيجة زيادة حجم الجنين وضغطه على المعدة ورتفاع السائل الحمضي، لذا ستشعرين بالحموضة والحرقة وتصبح ملازمة لحياتك خلال حملك.

9. تفقدين تركيزك طوال الوقت

شرود الذهن وضعف التركيز من الأمور الطبيعية أثناء فترة الحمل، وذلك نتيجة لعوامل كثيرة منها الشعور بالتعب والتركيز فيه، التغييرات الكثيرة التي تمرين بها، شرود ذهنك لتفكيرك في الولادة وقرب موعدها والترتيب لاستقبال طفلك ورغبتك في أن يكون طفل سليم وتكوني أتممتي مهمتك بنجاح.

[ad_2]

المصدر